Categories
أخبار بعلبك

تطورات إشكال الثأر شمص-جعفر

لم يمر إشكال شمص/جعفر كما تمر الإشكالات المعتادة في بعلبك (نقول معتادة بكل أسف) فعادة ما تحدث الإشكالات وتملأ أجواء المدينة رشقات الرصاص وضربات القذائف ثم تنتهي بعد ساعات قليلة. إلا أن الأمر اليوم مختلف عن المعتاد، يبدو المشهد وكأن حربا على وشك أن تندلع. فقد أمهلت عشيرة شمص آل جعفر ٤٨ ساعة لتسليم القاتل فيما قام آل جعفر بحاجز قطع طريق قرية بوداي لمنع أي هجوم من عائلة الضحية محمد زهير شمص.

وفي تصريح لقناة الجديد أمس صرح وزير الداخلية بأن الأجهزة الأمنية تعمل على حل الإشكال على “الطريقة اللبنانية” مشددا بأنه لا يريد أن يكذب على الشعب اللبناني زاعما بأن القوى الأمنية ستضرب بيد من حديد، بل قال أن مساع سياسية قد انطلقت لحل الإشكال.

إلا أن كلام الوزير وردة فعل الأجهزة الأمنية لا تعني سوى استفحال هذا المرض – مرض السلاح المتفلت – في المدينة وبأن لا نية لحل هذه الأزمة التي تضرب اقتصاد بعلبك من حيث الاستثمارات والسياحة، بل إن العمل جار على احتواء أزمة الثأر هذه فحسب.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *